المدينة والريف

تختلف حياة الريف عن حياة المدينة بعدة جوانب، فبالرغم من أنّ المدينة تُعتبر أكثر تحضراً، إلّا أنّ الريف يُعتبر مكاناً مريحاً وهادئاً، ويختلف المكانان في الخصائص، وطبيعة العيش، وعدد السكان، ونوعية الوظائف فيهما، ومع ذلك فإنّ لكل مكان منهما جماله، وإيجابياته التي تميّزه عن غيره من الأماكن.


الريف

يتميّز الريف بالهدوء والراحة، والهواء النظيف، والمناظر الخلابة، وأراضيه الخضراء، وخلوّه من الإزعاج والضوضاء والتلوّث، كما يمتاز بعدد سكانه القليل، والذين يعيشون في بيوت متشابهة وغير مرتفعة على الأغلب، وتربطهم روابط اجتماعية قويّة، وتتعدد الوظائف في الريف لكنّها لا تتنوّع كثيراً، وتعتبر الزراعة من أشهرها، فيعتمد الناس على الزراعة بشكل أساسي، بالإضافة إلى تربية الأبقار والأغنام، ومن سلبيات الحياة في الريف عدم توفر المرافق العامة بكثرة، مثل المستشفيات، والمواصلات العامة، ووسائل الترفيه، مثل مراكز التسوّق الكبيرة، والسينما، ومدن الألعاب وغيرها، كما يفتقر الريف إلى وجود مدارس مختلفة، كمدارس الفنون وما إلى ذلك، وقلة توافر الجامعات الزاخرة بالتخصصات المختلفة، ممّا يجعل السكان يهاجرون إلى المدينة لمتابعة تعليمهم في معظم الأحيان.


المدينة

تتّصف المدينة بكثافة السكان من مختلف الأجناس، والثقافات، والعادات، وكِبر المساحة، وتنوع أشكال المباني وارتفاعها، بالإضافة إلى تعدّد الوظائف وتنوّعها بشكل أكبر ممّا هو في الريف، مثل التجارة والصناعة، كما تمتاز بتوفّر المرافق العامة، مثل المستشفيات، ومختلف المواصلات العامة، مثل السيارات، والباصات، والقطارات، وتوفّر العديد من وسائل الترفيه، مثل مراكز التسوّق الكبيرة، والسينما، بالإضافة إلى تنوّع المدارس وحداثتها، والجامعات الزاخرة بالتخصصات المتنوّعة، وتوافر الأساليب التكنولوجيّة الحديثة في شتى القطاعات، إلّا أنّ من سلبيات الحياة في المدينة كثرة الازدحام، والتلوث الناتج من عوادم السيارات والشاحنات، والمصانع وغيرها، وهو ما يمكن أن يتسبب بالعديد من الأمراض التنفسيّة وما إلى ذلك، كما تُعدّ البطالة واحدة من المشاكل الموجودة في المدينة، بالإضافة إلى ضعف العلاقات الاجتماعية مقارنة بالريف بسبب انشغال الأفراد.


الخاتمة

يجد البعض حياة المدينة المتحضرة هي الخيار المناسب لهم، فيما يجد البعض الآخر أن حياة الريف الهادئة والمريحة هي الأفضل، لذلك يختار الناس العيش في الريف أو المدينة حسب ظروف حياتهم وتفضيلاتهم من خلال معرفة مميزات وعيوب كِلا المكانين، وكلاهما جميل.